جامعة طنطا تكرم 30 من أسر شهداء الجيش والشرطة

أسد الفرقة الثانية مشاة العميد يسرى عمارة : رفعنا شعار إما النصر أو الشهادة فى ملحمة العبور لاستعادة الأرض والكرامة رسالتي للطلاب : حافظوا عي الأرض التي بذلت الدماء من أجل استردادها خلال الاحتفالية الكبرى التى نظمتها جامعة طنطا فى ذكرى انتصارات اكتوبر المجيدة تم تكريم 30 من أسر شهداء الجيش والشرطة ومصابى العمليات الحربية، بحضور الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، ونائبه الدكتور أحمد عطا، والدكتور عماد عتمان القائم بعمل رئيس الجامعة والعقيد أيمن فكري المستشار العسكري لمحافظة الغربية، والعميد يسري عمارة أحد أبطال حرب أكتوبر. وفى بداية كلمته، قدم العميد يسرى عمارة أسد الفرقة الثانية مشاة خلال حرب اكتوبر الشكر لجامعة طنطا على دعوته للمشاركة بالحفل واتاحة الفرصة له لسرد ذكرياته عن الحرب ، مؤكدًا أن نصر أكتوبر كان فرحة لا توصف أبكت الجميع من القادة والضباط والجنود وذلك بعد الأيام الحزينة والصعبة التي عاشها المصريون بعد نكسة 1967. وأضاف "عمارة" أن المسئولية كانت كبيرة وأن الجميع كان على قلب رجل واحد لاستعادة الأرض واسترداد الكرامة حيث أن الجميع رفع شعار إما النصر أو الشهادة، موجهًا رسالته لطلاب جامعة طنطا بضرورة الحفاظ على الأرض التي بذلت الكثير من الدماء من أجل استردادها والحفاظ عليها. جدير بالذكر أن الدولة قامت بتكريم العميد يسري عمارة بوسام النجمة العسكرية، ونوط الواجب العسكري من الطبقة الأولى، وميدالية جرحى الحرب من الرئيس السادات عام 1974، وميدالية الخدمة الطويلة القدوة الحسنة عام 1992، وتم اطلاق اسمه على أحد أكبر الميادين فى محافظة بورسعيد، ولقب ب "أسد الفرقة الثانية مشاة" فى حرب أكتوبر، حيث كان قد أسر "دان افيدان شمعون" قبل الحرب، وانقض على عساف ياجوري وأسره بدون سلاح أثناء الحرب..